صرخة 19(طغاة2012)

ملاحظة

صورة

طغاة

أنا يا طغاة

هنا

أنا لنْ أعيشَ بدنياكُمُ مَرَّتينِ

أنا لن أموتَ كذا مرتين..

أنا إنْ رحلتُ!!

فزهرا زرعتُ

تركتُ نخيلا  بحقلي

ويأخذ ثأري جمالُ الزهور

ونور السماء

مشانقكم من حبال النخيل

وعشت صديقا لأرضي وكل الطيور وهذي السواقي وشمس الضياء

سأحيا بموتي

سأحيا بظل النخيل

ويرجع يوما إليكم نخيلي؛ ليقضي عليكم

سيأخذ طفلي ثاري يوما

وفي صبح كل صباح أعيشُ  نشيدًا

وأسكنُ روحَ الزهور

وصوتَ السواقي

وبرقَ السحاب

وماءَ المطر

مشانقكُمْ  يا طغاةَ  الزمانِ أنينُ المآذنِِ

واللهُ أكبرْ

وهذا النزيفُ

وصرخُ الثكالى

وجرسُ الكنائس

والمجدُ لله أعلى  الأعالي

عسى أن  تكونوا استرحتم بقتلي

وهذا محالٌ  فأنتمْ بموتيَ مُتُّمْ

ولن تستريحوا

وإني بموتيَ عشتْ

وإني استرحتْ

Advertisements

صرخة 18(لا تسلني عن حبيبي!!)

 

 

 

 

 

 

 

صورة

في بلادي

لا تسلني عن حبيبي

فقلوب الطير فيها عاشقات

وتذوق الحب في كل الدروب

عانق البلبل إِلاَّفًا وغَنَّى

ثم طارا

لم يزلْ قلبي أسيرا

وشفاهي تتلمظْ..

علَّها تشتاق  قطرا  من حنان قد تخلفْ

من لقاء العاشقينِِ

وانتظاري قد يطولْ

ربما يفنى زماني أو يتوه

ربما يفنى انتظارى

وأنا وحدي هنا مثل اليتيم

لم يسلني واحد ماذا تريد

ما بكى حالي قريبٌ

أو بعيدٌ

هكذا دنياك آدمْ؟

هكذا عشت غريبا هكذا أنت العجيب !!

وعجيبٌ أن تراني فاحصا طول المدى في انتظاري علَّ ذاك الظلَّ يأتي من بعيد علَّه ظلُّ حبيبي

:

في بلادي

لا تسلني عن حبيبي

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

صرخة 17(رمز)

حلوٌ ويحبو بين عينَيْ  خاطري

يا بدرُ أسألك الدعاءْ

بالله حركْ يا نقيَ القلبِ مستورَ القضاءْ

بالله لا تبخلْ عليَّ ببسمةٍ

علَّ ابتسامتَك التي أهديتني

ياحلوُ

تسري في الضلوعِ أو العروقِ وفي الدماء

أنا يا جميلَ الوجهِ

والكفينِ

والشفتينِ

والعينينِ

ذبتُ من الجمالِ

وظِلْتُ أنظرُ ما وراء الستر مكشوف الغطاء

عينُ الولي ترى بعين بصيرة

يا ويحَ عينٍ قد رأتكَ ملاكَها ..ومليكَها ..نظرتْ إليكَ بعينِ كلِّ الأولياءْ

يا ويحَ خطوك كيف تمشي

كالملاك وأنت تنظر للسماءْ..

بالله قل لي كيف هذا الكبرياءْ؟

إن كان خدُّك قد أنار الشمسَ تطلعُ في الصباحِ

فإن شمسَك في المساءْ

إن كان عطرُ الورد يرسُمُ في جبين السوسناتِ مباسما

من لمعةِ العينين منك بنظرةٍ

هي كاللهيبِ الحلو يدفئُ في الشتاءْ

فاعلمْ

بأنك قاتلي

يا عطرَ كلِّ الوردِ

في كلِّ الحدائقِ

في الربيعِ

وفي السهولِ

وفي الصباحِ

وفي المساءْ

يا طُهرَ ماء الثلج في أقصى الشمالِ

ومسكَ لونِ الفكرِ ..في نهدِ العقولِ البكرِ

عاشت في صفاءْ

إني أحبك كيف أنتَ وكيفَ شئتَ فَضُمَّنِي

ضَمَّ المسافرِ للحياةِ من الشقاءْ

 

 

صرخة 15(سوريا )

صورة

أعيدوا الخُطبْ

أعيدو تملُّقَ وجه المناصبِ

داووا الجراح بسُمِّ الكلامِ

وليس بأعمى حرج

أعيدوا وزيدوا

فأنتمْ – كما تعرفونَ- سرابٌ وأنتم لعبْ

تميلون حيث تميلُ الرياحُ ولا من عَتَبْ

قريبا سأغزو  كهوفَ الظلامِ

وأبلغُ شمس النهار ضياءً

قريبًا أكون صديقَ الحياةِ

وعطرَ السواسنِ

في وجهِ طفلٍ

وضحكةِ طفلٍ

تَسَابَقُ في وجنتيه البراءةُ  حينَ يثورُ

ويعزفُ لحن ثمارالعنب

ولا من عتبْ

ولا من عتبْ

أعيدوا أعيدوا وزيدوا الحَطبْ

وقودي دمائي ودمعُ الليالي

وناري الكتبْ

فزيدوا وقودَ قبورِ الكلامِ القتيل

لشنق العرائس بالكَذِبْ

براكينُ حقدٍ نمى والتهب

ومكرُ الليالي وكيدُ النهارِ ونارُ الحطبْ

فمن هم؟تراهم أنا؟ همْ .. وأنتمْ؟ تراهم رتبْ؟

أعيدوا أعيدوا وزيدوا الخُطبْ

وداووا الجراح بسُمِّ الكلامِ

وليس بأعمى حرجْ

صرخة 14(استفزاز)

أنا يا دمع أغنيتي أغرد في المساءات

أنا يا جرحيَ الدامي حياةُ الحزن في الآتي

وضحكُ الأمس ينكرني

وشخصي ظِلُّ مأساتي‏

أنا يا حقدُ في عين الفتى الموتور لا أدعو لقتل الحقد في عينيه شاربةًً

بكأس الحمق كاساتي‏

أنا إن عشت لن أبكي

فلن تصغى لمر الدمع غانية

سوى في زيف ضحكاتي

وإن أقضي

أمام الناس تندبني

 وخلف الناس تشكوني لمكتبتي

 وتلعنُ كلَّ  أبياتي

أنا يا نخل مزرعتي أصدُّ السوءَ عن ثوبي وماشيتي

وأحيا في سما ذاتي ‎

صرخة 12(سوء تفاهم)

صديقة تشكو فتاها وقد عزته في الخطاب حتى بدا للناس أنها هي البريئة وهو الوحش القاسي فأردت أن أدافع عن المبدإ وعن الحب فقلت رادا على شعرها بشعر:

صورة

سلي الكلام

لماذا خنتِ بسمتَه؟

لما دلقتِ كُئوسَ الحبِّ من ساقِي

 قتلته كبرا

في ثوب خاضعةٍ

شكوتِه قسوةً

من تحت إشفاقِِ ‎

إن الفتى صبٌ  يُبدي تأسفَه

لو كان منكِ رأى دمعا بأحداقِ

لا تعذليه !!

ولكن قدِّمي غزلا…

فالحب نارٌ خَبَتْ لكنه الباقي ‎

قدْ قال لي: قُلْ لها :

يا عطرَ خاطرتي

لاتغضبي مني

إذ أنت ترياقي

العشق كنزُ القلوب

الله يعلمه

ما كان يُعلمُ لو لم يَبدُ إحراقي‏

 لا  ! ..لن أقولَ !

فقلْ ما أنتَ تكتُمُهُ

اذهبْ إليها وكنْ حِضنا لمشتاقِِ

اركعْ لمهدِ الجمالِ الحرِّ من فمها

واخشع لها هائما في الحب يا راقي

– صالحتُها بدموع كدت أعزفها

لحنا من الشوق والأوتارُ أعماقي

والبدر كاد يهُزُّ النجمَ من طربٍ

والغصن يرقصُ من رقصٍ بأحداقي ‎

صرخة 11(للقمر)

ملاحظة

صديقتي شغوفة بحب القمر في بلاد بعيدة عن نخل الشرق ، وحدها تناجي القمر ، وقد رأته مقسوما نصفين تماما، فأخذته بين كفيها تداعبه .. فدهشت من همسها إليها،  فنقلته للناس شعرا ، وهذا بعض كلامها إليه :

على كفيَّ

 يذهب عن يساري

تأرجِحُه الرياحُ وعن يميني

أهدهده كطفل غاب دهرا

وجسم الطفل يبحث عن قرارِ

ونصف منه آمن حضن كفي

 ونصف منه غاب بلا انفصال

ولما غاب نصفك يا قميري

 ظننت الظن أنك خنت عهدي

 بواحدة غوتك عن انتظاري

ولكن أين من حسني الفرار

 صورة